السبت، 6 نوفمبر، 2010

ندوة أردنية عن الكوميديا والضحك

أقيم على هامش مهرجان المسرح الأردني السابع ندوة فكرية حملت عنوان "الكوميديا بين الفلسفة والتهريج" وذلك على شكل جلسات عمل كانت آخرها ظهر الجمعة وتناولت ثلاث قضايا هي: الكوميديا وشروطها تاريخيا، والكوميديا وفلسفة الضحك، والكوميديا السياسية.

وحاول عدد من المتحدثون في الندوة الإجابة على عدد من الأسئلة حول: لماذا ندب في أزقة غيرنا؟ ولماذا لسنا متصالحين مع الواقع؟ ولماذا لا تكون الثقافة على جدول أعمال وزارات الثقافة العربية, كما طرح المخرج الأردني حاتم السيد؟

وفي سياق الإجابة على هذه التساؤلات قالت الأستاذة في المعهد العالي للفنون المسرحية بالكويت نرمين الحوطي إن الكوميديا مصدرها الكلمة والموقف وكذلك الحركة، فالإنسان الضاحك هدفه التغيير ورفض الشخصية الكوميدية التي وظفت لكي تجسد عيبا أو نقصا.

ووصفت في ورقتها "رغبة الإنسان الضاحك في التغيير" الكوميديا التراجيدية بأنها احتفال بالحياة وانتصار الإنسان وقدرته على أن يستمر من خلال الارتكاز على أخطاء الآخرين التي يمكن تجاوزها وإصلاحها حتى يكون الأمل موجودا والنهاية سعيدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

 

مدونة الأخبار© 2010 - 2011

صور | فورمات | الفورمات | ويكيليكس | الأخبار العجيبة